الباحث القرآني

وقوله عز وجل ﴿وَحَسِبُوۤاْ أَلاَّ تَكُونَ فِتْنَةٌ فَعَمُواْ وَصَمُّواْ﴾. قال الحسن: يعني بالفتنة: البلاء. وقال غيره: معنى ﴿فَعَمُواْ وَصَمُّواْ﴾ تمثيلٌ: أي لم يعملوا بما سمعوا ولا [انتفعوا] بما رأوا، فهم بمنـزلة العُمْي الصُمِّ. * ثم قال جل وعز ﴿ثُمَّ تَابَ ٱللَّهُ عَلَيْهِمْ﴾. أي بَعَثَ محمداً ﷺ يخبرهم بأن الله عز وجل يتوب عليهم إن تركوا الكفر. ﴿ثُمَّ عَمُواْ وَصَمُّواْ﴾ أي بعد وضوح الحجة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب