الباحث القرآني

وقوله عز وجل ﴿وَحَسِبُوۤاْ أَلاَّ تَكُونَ فِتْنَةٌ فَعَمُواْ وَصَمُّواْ﴾. قال الحسن: يعني بالفتنة: البلاء. وقال غيره: معنى ﴿فَعَمُواْ وَصَمُّواْ﴾ تمثيلٌ: أي لم يعملوا بما سمعوا ولا [انتفعوا] بما رأوا، فهم بمنـزلة العُمْي الصُمِّ. * ثم قال جل وعز ﴿ثُمَّ تَابَ ٱللَّهُ عَلَيْهِمْ﴾. أي بَعَثَ محمداً ﷺ يخبرهم بأن الله عز وجل يتوب عليهم إن تركوا الكفر. ﴿ثُمَّ عَمُواْ وَصَمُّواْ﴾ أي بعد وضوح الحجة.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.