الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ ٱلطَّعَامَ﴾. من الصِّدق، و "فِعِّيلٌ" في كلام العرب للتكثير، كما يُقال: سِكِّيت. وقال جل وعز ﴿وصَدَّقَتْ بِكَلِماتِ رَبِّها وكُتُبِه﴾. ومن هذا قيل لأبي بكر رضي الله عنه: صِدِّيق. ويُروى أنه إنما قيل له: صِدِّيق، لأنه لما أُخبر أن النبي ﷺ أُسْرِي به إلى بيت المقدس، فقال: إن كان قال فقد صَدَق. وقولُه جل وعز ﴿كَانَا يَأْكُلاَنِ ٱلطَّعَامَ﴾. في معناه قولان: أحدهما: كناية عن إيتان الحاجة، كما يكنى عن الجماع بالغشيان وما أشبهه. وقيل: كانا يتغذيان كما يتغذى سائر الناس، فكيف يكون إلهاً من لا يعيش إلا بأكل الطعام؟ * ثم قال جل وعز ذِكْره ﴿ٱنْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ ٱلآيَاتِ ثُمَّ ٱنْظُرْ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ﴾. أي: قد بيَّنَّا لهم العلامات، وأوضحنا الأمر، فمن أين يصرفون؟ يُقال: أَفَكَهُ، يَأْفِكُه: إذا صَرَفه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.