الباحث القرآني

وقوله جلّ وعزّ: ﴿وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَآ إِلَيْهِمُ ٱلْمَلاۤئِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ ٱلْمَوْتَىٰ وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلاً مَّا كَانُواْ لِيُؤْمِنُوۤاْ إِلاَّ أَن يَشَآءَ ٱللَّهُ﴾. ويروى أنهم سألوا هذه الأشياء فنـزَل هذا. قال مجاهد: ﴿قُبُلاً﴾ أفواجاً أي قبيلاً قبيلاً. يذهب إلى أنه جمع قبيل، وهو الفِرْقة. وقيل: هو جمع قبيلٍ، و "وقبيلٌ" بمعنى كفيل، أي لو كفَل لهم الملائكة وغيرهم بصحَّة هذا لم يؤمنوا، كما قال تعالى: ﴿أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالمَلائِكَةِ قَبِيَلاً﴾. ويجوز أن يكون معنى ﴿قُبُلاً﴾ كمعنى مقابلة، كما قال تعالى: ﴿إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ﴾. ومَنْ قرأَ (قِبَلاً) فمعناه عنده مُعايَنَةً.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.