الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز: ﴿وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوّاً﴾. أي كما جعلنا لك ولأُمَّتك أعداءً، وعدوٌّ بمعنى أعداء. ثمّ قال جلَّ وعزَّ: ﴿شَيَاطِينَ ٱلإِنْسِ وَٱلْجِنِّ﴾. وقرأ الأعمش ﴿شَيَاطِينَ الجِنِّ وَالإِنْسِ﴾ والمعنى واحد. ثمّ قال تعالى: ﴿يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ ٱلْقَوْلِ غُرُوراً﴾. قال مجاهد: أي يُزَيِّنون لهم ذاك، أي يُزَيِّنون لهم العمل القبيح. وكذلك الزخرف في اللغة هو التزيين، ومنه قيل للذهب: زخرف. ثمّ قال جلّ وعزّ: ﴿وَلَوْ شَآءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ﴾. أي لو شاء لمنعهم من وسوستهم الإِنسَ، ولكنَّه يبتلي بما شاء، ليُجْزِلَ الثواب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.