الباحث القرآني

وقوله عز وجل: ﴿إِنَّ ٱلَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ﴾. الشِّيَع: الفِرَقُ، ومعنى شايعتُ في اللغة: تابعتُ. ومعنى ﴿وَكَانُواْ شِيَعاً﴾: وكانوا فِرَقاً، كل فرقةٍ يتبع بعضها بعضاً، إلاَّ أن الشِّيَعَ كلَّها متفقةٌ. * ثم قال جل وعز: ﴿لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَآ أَمْرُهُمْ إِلَى ٱللَّهِ﴾. قيل: هذا قبل الأمر بالقتال. وروى أبو غالب عن أبي أمامة عن النبي ﷺ في قوله تعالى ﴿فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً﴾ قال: هم الخوارج. وقيل: إن الآية تدلُّ على أنَّ من ابتدع من خارجيٍّ وغيره، فليس النبي ﷺ منهم في شيء، لأنهم إذا ابتدعوا تخاصموا وتفرَّقوا، وكانوا شيعاً.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.