الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعز: ﴿مَن جَآءَ بِٱلْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا، وَمَن جَآءَ بِٱلسَّيِّئَةِ فَلاَ يُجْزَىۤ إِلاَّ مِثْلَهَا﴾. رَوَى الأعمش عن أبي صالح قال: "الحسنةُ: لا إله إلا اللَّهُ، والسيِّئةُ: الشرك". والمعنى: إن ما كان عنده هو النهاية في المجازاة، أعطى عشرة أمثاله.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.