الباحث القرآني

وقوله جلّ وعزّ: ﴿هُوَ ٱلَّذِي خَلَقَكُمْ مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَىۤ أَجَلاً وَأَجَلٌ مُّسَمًّى عِندَهُ﴾. قال الحسنُ، ومجاهدٌ، وعكرمةُ، وخُصَيْفٌ، وقتادةُ، وهذا لفظُ الحسن ـ: قضى أجلَ الدُّنيا من يوم خلقك إلى أن تموت، ﴿وَأَجَلٌ مُّسَمًّى عِندَهُ﴾ يعني الآخرة. ﴿ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ﴾ أي: تشُكُّون، وتعبدون معه غيره.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.