الباحث القرآني

وقوله جلّ وعزّ: ﴿فَإِن ٱسْتَطَعْتَ أَن تَبْتَغِيَ نَفَقاً فِي ٱلأَرْضِ أَوْ سُلَّماً فِي ٱلسَّمَآءِ﴾. قال قتادة: النّفقُ: الشِّرْبُ في الأرضِ، والسُّلَّمُ: الدَّرجُ. وكذلك هو في اللغة، ومنه النافقاء: أحدُ جُحَرِ اليربوع. قال أبو إسحاق: والسُّلَّمُ: مشتَّقٌ من السَّلاَمة، كأنه يُسْلمِك إلى الموضع الذي تريد. والمعنى: إن استطعت أن تبتغي نفقاً في الأرض أو سُلَّماً في السماء فتأتيهم بآية فافعلْ. ثم حُذف هذا لِعلْم السامع، أي ليس لكَ من الأمر شيءٌ. * ثم قال جلّ وعزّ: ﴿وَلَوْ شَآءَ ٱللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى ٱلْهُدَىٰ﴾. أي: لأراهم آيةً تضطرهم إلى الإِيمان، ولكنّه أراد جلَّ وعزّ أنْ يثيب من آمن منهم ومن أحسن. ويجوز أن يكون المعنى لَطَبَعَهُمْ على الإِيمان.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب