الباحث القرآني

وقوله جلّ وعزّ: ﴿فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ، فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ﴾. قال مجاهد: من رخاء الدنيا ويُسْرها. والتقديرُ عند أهل اللغة: فتحنا عليهم أبواب كُلِّ شيءٍ كان مغلقاً عنهم. وقولُه جلَّ وعزَّ: ﴿فَإِذَا هُمْ مُّبْلِسُونَ﴾. قال أبو عبيدة: الملبسُ: الحزينُ النادم. قال الفرّاء: المبلسُ: المنقطعُ الحُجَّة.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.