الباحث القرآني

وقوله جلّ وعزّ: ﴿قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ ٱللَّهُ سَمْعَكُمْ وَأَبْصَارَكُمْ وَخَتَمَ عَلَىٰ قُلُوبِكُمْ مَّنْ إِلَـٰهٌ غَيْرُ ٱللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِهِ﴾. المعنى: مَنْ إلهٌ غير الله يأتيكم بما أُخِذ منكم؟ والهاء كناية عن المصدر، فلذلك وُحِّدَتْ. ويجوز أنْ يكون تعود على السمع مثل ﴿وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ﴾. * ثم قال تعالى: ﴿ٱنْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ ٱلآيَاتِ ثُمَّ هُمْ يَصْدِفُونَ﴾. قال قتادة: أي يصدفون عنها.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.