الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿وَأَنذِرْ بِهِ ٱلَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوۤاْ إِلَىٰ رَبِّهِمْ﴾. أي بالقرآن، وخصّ من يخاف الحشر؛ لأن الحجّة عليهم أوكدُ، فإنْ كان مسلماً أُنذِر ليترك المعاصي، وإن كان من أهلِ الكتاب أُنذِرَ ليتَّبعَ الحقَّ. * ثم قال جلّ وعزّ: ﴿لَيْسَ لَهُمْ مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ﴾. لأن اليهود والنصارى قالوا: نحن أبناء اللهِ وأحباؤه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.