الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعزَّ: ﴿فَقُلْ سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَىٰ نَفْسِهِ ٱلرَّحْمَةَ﴾. السَّلامُ والسَّلامةُ بمعنى واحد، ومعنى "سلامٌ عليكم" سلَّمكم الله في دينكم وأنفسكم، والسلام اسمٌ من أسماء الله جلّ وعزّ، معناه ذو السلامة. وقرأ الحسن وعاصم وعيسى: ﴿كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَىٰ نَفْسِهِ ٱلرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَن عَمِلَ مِنكُمْ سُوۤءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ﴾ بفتحهما جميعاً فالأولى بدلٌ من الرحمة، والثانية مؤكدة مكررة لطول الكلام. هذا مذهب سيبويه. وقرأ أبو عمرو، والكسائي، والأعمش، وابن كثير، وشبلٌ بكسرهما جميعاً. والمعنى في الأولى: قال إنه، وكسر الثانية؛ لأنها مبتدأة بعد الفاء. وقرأ أهل المدينة: بفتح الأولى؛ لأنها تبيينٌ للرحمة، وكسروا الثانية لما تقدمَّ.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.