الباحث القرآني

وقوله جلّ وعزّ: ﴿أَلَمْ يَرَوْاْ كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ﴾. قيل: القَرْن: ستّون عاماً، وقيل: سبعون، فيكون التقدير على هذا: من أهل قَرْن. وأصحُّ من هذا القول: القَرْنُ: كلُّ عالَمٍ في عصر لأنه مأخوذ من الاقتران، أي: عالَمٌ مقترِنٌ بعضُهم إلى بعض. وفي الحديث عن النّبيّ ـ ﷺ ـ قال: "خيرُ النَّاسِ القَرْنُ الذي أنا فيه ـ يعني أصحابَه ـ ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم". وأكثرُ أصحاب الحديث على أنّ القَرْن: مائةُ سنةٍ، واحتجّوا بأنّ النّبيّ قال لعبدالله بن بُسْر: "تعيش قَرْناً"، فعاش مائة سنة. وقوله جلّ وعزّ: ﴿وَأَرْسَلْنَا ٱلسَّمَآءَ عَلَيْهِم مِّدْرَاراً﴾. أي تَدِرُّ عَلَيْهِمْ، ومِدْرَارٌ على التكثير، كما يقال امرأة مِذْكارٌ، إذا كَثُرَت ولادتُها للذُّكور، ومِئْناثٌ.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.