الباحث القرآني

ثم قال جل وعز ﴿فَإِذَا جَآءَتْهُمُ ٱلْحَسَنَةُ قَالُواْ لَنَا هَـٰذِهِ﴾ قال مجاهد: الحسنةُ ههنا: العافيةُ والرخاء. ﴿لَنَا هَـٰذِهِ﴾ أي بحقٍّ أصابتنا. وقال غير مجاهد: أي كذا العادةُ أن يُصيبنا الخيرُ. * ثم قال جل وعز ﴿وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَطَّيَّرُواْ بِمُوسَىٰ وَمَن مَّعَهُ﴾. قال مجاهد: السيئة ههنا: البلاءُ، ومعنى ﴿يَطَّيَّرُواْ﴾ يتشاءموا. * ثم قال جل وعز ﴿أَلاۤ إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِندَ ٱللَّهِ﴾. قال مجاهد: ﴿أَلاۤ إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِندَ ٱللَّهِ﴾ أي إنما الشُّؤْمُ فيما يلحقهم يوم القيامة، ممَّا وُعِدُوا به من الشرِّ. * ثم قال جل وعز ﴿وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ﴾ أي هم غافلون عن هذا.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.