الباحث القرآني

وقوله عز وجل ﴿وَٱكْتُبْ لَنَا فِي هَـٰذِهِ ٱلدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي ٱلآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَـآ إِلَيْكَ﴾. قال مجاهد وأبو العالية وقتادة: في قوله تعالى ﴿إِنَّا هُدْنَـآ إِلَيْكَ﴾ قالوا: تُبْنَا. * ثم قال جلَّ وعز ﴿عَذَابِيۤ أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَآءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ﴾. قال الحسن وقتادة: وَسِعَتِ البرَّ والفاجر، في الدُّنيا، وهي للتقيِّ خاصَّةً يومَ القِيَامة. * وقوله جل وعز ﴿فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ ٱلزَّكَـاةَ﴾. روى حمَّاد بنُ سَلَمَة، عن عطاء بنِ السَّائِبِ، عن سَعِيدِ بنِ جُبَيْرٍ، عن ابن عباس قال: كَتَبَهَا اللهُ جَلَّ وَعَزَّ لهذه الأمة.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.