الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿هُوَ ٱلَّذِي خَلَقَكُمْ مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ﴾. يعني آدم ﷺ ﴿وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا﴾ يعني حواء ﴿فَلَماَّ تَغَشَّاهَا﴾ كنايةٌ عن الجماع ﴿حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفاً فَمَرَّتْ بِهِ﴾. قال الحسن: أي فاستمرَّت به، والمعنى: أنها مرَّت به وجاءتْ لم يُثْقِلها. وقرأ ابن يعمر ﴿فَمَرَتْ بِهِ﴾ خفيفٌ، أي شكَّتْ فِي الحَمْلِ. رُوي عن ابن عباس رحمه الله: فاستمرَّت بِهِ. قال أبو حاتم: أي استمرَّ بها الحملُ، فقلبَ الكلام، كما يُقال: أدخلتُ الخُفًّ في رجلي. ﴿فَلَمَّآ أَثْقَلَتْ﴾ أي استَبَانَ حَمْلُهَا ﴿دَّعَوَا ٱللَّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً﴾. قال الحسن: أي غلاماً. وقال أبو البخْتَرِي: خافا أن يكون بهيمة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.