الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿خُذِ ٱلْعَفْوَ وَأْمُرْ بِٱلْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ ٱلْجَاهِلِينَ﴾. قال عطاء: العفوُ: الفَضْلُ. قال أبو جعفر: وكذلك هو في اللغة، ما كان فَضْلاً ولم يكن بتكلف. حدثنا أبو جعفر: نا أحمد بن عبدالجبار الصُّوفي، قال أنبأنا داود الضبي، قال: نا مسلم بن خالد عن ابن أبي نجيح عن مجاهد في قوله جل وعزَّ ﴿خُذِ ٱلْعَفْوَ﴾ قال: خذ من أخلاقهم وأعمالهم في غير تجسس. قال الضحاك والسدي: هذا قبل أن تُفرض الصَّدقة، وقد نسخته الزكاة. وقال وهب بن كيسان: سمعت ابن الزبير رحمه الله يقول: ﴿خُذِ ٱلْعَفْوَ﴾: والله ما أُمِرَ أن يُؤخذ إلا من أخلاق الناس، والله لآخذنَّهُ منهم ما صَحِبْتُهم. * ثم قال جل وعز ﴿وَأْمُرْ بِٱلْعُرْفِ﴾. والعُرْفُ: المعروف.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.