الباحث القرآني

قوله وجل وعز ﴿كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ﴾ المعنى هذا كتابٌ أُنزلَ إليك. * ثم قال جل وعز ﴿فَلاَ يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ﴾. قال مجاهد وقتادة: الحَرَج: الشكُّ. والمعنى على هذا القول: فلا تشكُّوا فيه، لأن الخطاب للنَّبِيِّ ﷺ خطابٌ لأمته. والحرج في اللغة: الضِّيق، فيجوز أن يكون سُمِّي ضِيقاً، لأن الشَّاكَّ لا يعرف حقيقة الشيء، فصدرُهُ يضيقُ به. ويجوز أن يكون المعنى: فلا يكن في صدرك ضِيقٌ من أنْ تُبلِّغه، لأنه رُوي عن النبي ﷺ أنه قال: "إنِّي أخافُ أن يَثْلَغُوا رأسي". وفي الكلام تقديم وتأخيرٌ، المعنى: كتابٌ أُنزل إليك لتنذر به وذكرى للمؤمنين، فلا يكنْ في صدركَ حَرَجٌ منه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.