الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿وَكَم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَآءَهَا بَأْسُنَا بَيَاتاً أَوْ هُمْ قَآئِلُونَ﴾. المعنى: فجاءهم العذابُ على غَفْلَةٍ باللَّيلِ وهم نائمون، أو نصف النهار وهم قائلون. ومعنى (أو) ههنا: التصرف مرَّةً كذا، ومرَّةً كذا، وهي بمنزلة (أوْ) التي تكون للإباحة في الأمر.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.