الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿فَٱلْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُواْ لِقَآءَ يَوْمِهِمْ هَـٰذَا﴾. قال مجاهد: أي نتركهم في النَّار، كما تركوا لقاء يومهم هذا. والمعنى: فاليوم نتركهم في العذاب، كما تركوا العمل للقاء يومهم هذا. ﴿وَمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ﴾ أي بجحودهم لآياتنا.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.