الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿ٱدْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً﴾. أي مستكينين متعبِّدين ﴿وَخُفْيَةً﴾ أي وأخفوا العبادة لأن الدعاء عبادة. * ثم قال تعالى: ﴿إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ ٱلْمُعْتَدِينَ﴾. قال قتادة: فدلَّ هذا على أن من الدعاء ما فيه اعتداء، أي فلا تعتدوا في الدعاء.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.