الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿وَٱدْعُوهُ خَوْفاً وَطَمَعاً﴾. والمعنى: خوفاً منه، ورجاءً لِمَا عنده.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.