الباحث القرآني

وقوبه جلّ وعزّ ﴿إِنَّمَا ٱلْمُؤْمِنُونَ ٱلَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ ٱللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ﴾. قال ابن أبي نجيحٍ: أيْ فَرِقَتْ، وأنشد أهلُ اللغة: لَعَمْرُكَ مَا أَدْرِي وَإنِّي لأوجَلُ * عَلَى أَيِّنَا تَغْدُوا المَنِيَّةُ أَوَّلُ وروى سُفيانُ عن السُدِّيّ في قوله جل وعزّ ﴿ٱلَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ ٱللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ﴾ قال: إذا أراد أن يظلم مظلَمةً قيل له: اتّقِ اللهَ، كفَّ وَوَجِلَ قَلْبُهُ. * ثم قال جَلَّ وعزَّ ﴿وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً﴾ أي: صدّقوا بها فازدادوا إيماناً. قال الحسنُ: ﴿الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ﴾ الخمس، بوضوئها، وركوعها، وسجودها، وخشوعها. وقال مقاتل بن حَيّانَ: إقامتُها أن تحافظَ على مواقيتها، وإسباغِ الطَّهُورِ فيها، وتمامِ ركوعها وسجودها، وتلاوةِ القرآن فيها، والتشهدِ، والصَّلاةِ على الني ﷺ، وَهَذَا إقامتها.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب