الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز ﴿ٱلتَّائِبُونَ ٱلْعَابِدُونَ ٱلْحَامِدُونَ ٱلسَّائِحُونَ﴾. قال الحسن: أي التائبون من الشرك، العابدون الله وحده، السائحون. رُوي عن النبي ﷺ أنه قال: "الصائمون" وقد صحَّ عن ابن مسعود. قال أبو جعفر: وأصل السَّيْح: الذَّهابُ على وجه الأرض، ومنه قيل: ماءٌ سَيْحٌ، ومنه سُمِّي سَيْحان. وقيل للصائم: سايحٌ، لأنه تاركٌ للمطعم، والمشرب، والنكاح، فهو بمنزلة السايح. * ثم قال جل وعز ﴿ٱلرَّاكِعُونَ ٱلسَّاجِدونَ﴾. أي المؤدون الفرائضَ. * ثم قال جل وعز ﴿ٱلآمِرُونَ بِٱلْمَعْرُوفِ﴾ أي بالإِيمان بالله جل وعز. ثم قال ﴿وَٱلنَّاهُونَ عَنِ ٱلْمُنكَرِ﴾ أي عن الكفر. ويجوز أن يكون المعنى: الآمرون بكل معروفٍ، والنَّاهون عن كلِّ منكرٍ. ﴿وَٱلْحَافِظُونَ لِحُدُودِ ٱللَّهِ﴾ أي العاملون بأمر الله جلَّ وعزَّ ونهيه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.