الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز ﴿وَإِذَا مَآ أُنزِلَتْ سُورَةٌ نَّظَرَ بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ هَلْ يَرَاكُمْ مِّنْ أَحَدٍ﴾. لأنهم منافقون، فكان بعضُهُم يومئُ إلى بعض، فيقول: أيكم زادته هذه إيماناً؟ ﴿ثُمَّ ٱنصَرَفُواْ﴾. يجوز أن يكون المعنى: ثم انصرفوا من موضعهم. ويجوز أن يكون المعنى: ثم انصرفوا عن الإِيمان. * ثم قال جل وعز ﴿صَرَفَ ٱللَّهُ قُلُوبَهُم بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ﴾. قال الزجاج: أي أضلَّهم مجازاةً على فعلهم.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.