الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿وَمِنْهُمْ مَّن يَلْمِزُكَ فِي ٱلصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُواْ مِنْهَا رَضُواْ﴾. قال مجاهد: أي يَرُوزُكَ، ويسألك. وقال قتادة: أي يَطعُنُ عليك. قال أبو جعفر: والقولُ عند أهل اللُّغة قولُ قتادة، يُقال: لَمَزَهُ، يَلْمِزُه: إذا عابَه. ومنه: فلانٌ هُمَزَةٌ لُمَزَةٌ: أي عَيَّابٌ للنَّاسِ. ويقال: اللُّمَزَة هو الَّذِي يَعيب في سِرٍّ، وإن الهمزة هو الذي يشير بعينيه. وهذا كله يَرْجعُ إلى أنه يَعِيبُ.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.