الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ ﴿وَٱللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَن يُرْضُوهُ﴾. المعنى عند سيبويه: واللهُ أحقُّ أن يُرضُوه، ورسولُه أحقُّ أن يرضُوهُ، ثم حُذِفَ، كما قال الشاعر: نَحْنُ بِمَا عِنْدَنَا وَأَنْتَ بِمَا * عِنْدَكَ رَاضٍ، وَالرَّأْيُ مُخْتَلِفُ وقال أبو العباس: هو على غير حذفٍ، والمعنى: واللهُ أحقُّ أن يُرْضُوهُ ورسُولُه. وقال غيرهما: المعنى: ورسُولُ اللهِ أحقُّ أن يرضُوه، وقولُه جلَّ وعز ﴿وَٱللَّهُ﴾ افتتاح كلامٍ، كما تقول: هذا للهِ ولك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.