الباحث القرآني

يقول تعالى‏:‏ ‏﴿‏وَلِكُلِّ أُمَّةٍ‏﴾‏ من الأمم الماضية ‏﴿‏رَسُولٌ‏﴾‏ يدعوهم إلى توحيد الله ودينه‏.‏ ‏﴿‏فَإِذَا جَاءَ‏﴾‏ هم ‏﴿‏رَسُولُهُمْ‏﴾‏ بالآيات، صدقه بعضهم، وكذبه آخرون، فيقضي الله بينهم بالقسط بنجاة المؤمنين، وإهلاك المكذبين ‏﴿‏وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ‏﴾‏ بأن يعذبوا قبل إرسال الرسول وبيان الحجة، أو يعذبوا بغير جرمهم، فليحذر المكذبون لك من مشابهة الأمم المهلكين، فيحل بهم ما حل بأولئك‏.‏
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب