الباحث القرآني

‏﴿‏فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ‏﴾‏ عن ما دعوتكم إليه، فلا موجب لتوليكم، لأنه تبين أنكم لا تولون عن باطل إلى حق، وإنما تولون عن حق قامت الأدلة على صحته، إلى باطل قامت الأدلة على فساده‏.‏ ومع هذا ‏﴿‏فَمَا سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ‏﴾‏ على دعوتي، وعلى إجابتكم، فتقولوا‏:‏ هذا جاءنا ليأخذ أموالنا، فتمتنعون لأجل ذلك‏.‏ ‏﴿‏إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ‏﴾‏ أي‏:‏ لا أريد الثواب والجزاء إلا منه، ‏﴿‏و‏﴾‏ أيضًا فإني ما أمرتكم بأمر وأخالفكم إلى ضده، بل ‏﴿‏أمرت أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ‏﴾‏ فأنا أول داخل، وأول فاعل لما أمرتكم به‏.‏
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب