الباحث القرآني

‏﴿‏قَالَ‏﴾‏ لهم ‏﴿‏مُوسَى‏﴾‏ - موبخا لهم عن ردهم الحق، الذي لا يرده إلا أظلم الناس‏:‏ - ‏﴿‏أَتَقُولُونَ لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَكُمْ‏﴾‏ أي‏:‏ أتقولون إنه سحر مبين‏.‏ ‏﴿‏أَسِحْرٌ هَذَا‏﴾‏ أي‏:‏ فانظروا وصفه وما اشتمل عليه، فبمجرد ذلك يجزم بأنه الحق‏.‏ ‏﴿‏وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُونَ‏﴾‏ لا في الدنيا، ولا في الآخرة، فانظروا لمن تكون له العاقبة، ولمن له الفلاح، وعلى يديه النجاح‏.‏ وقد علموا بعد ذلك وظهر لكل أحد أن موسى عليه السلام هو الذي أفلح، وفاز بظفر الدنيا والآخرة‏.‏
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب