الباحث القرآني

ثم قال تعالى‏:‏ ‏﴿‏يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ‏﴾‏ أي‏:‏ كافيك ‏﴿‏وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ‏﴾‏ أي‏:‏ وكافي أتباعك من المؤمنين،‏.‏وهذا وعد من اللّه لعباده المؤمنين المتبعين لرسوله، بالكفاية والنصرة على الأعداء‏.‏ فإذا أتوا بالسبب الذي هو الإيمان والاتباع، فلابد أن يكفيهم ما أهمهم من أمور الدين والدنيا، وإنما تتخلف الكفاية بتخلف شرطها‏.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب