الباحث القرآني

ثم أمر بقتالهم وذكر ما يترتب على قتالهم من الفوائد، وكل هذا حث وإنهاض للمؤمنين على قتالهم، فقال‏:‏ ‏﴿‏قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ‏﴾‏ بالقتل ‏﴿‏وَيُخْزِهِمْ‏﴾‏ إذا نصركم اللّه عليهم، وهم الأعداء الذين يطلب خزيهم ويحرص عليه، ‏﴿‏وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ‏﴾‏ هذا وعد من اللّه وبشارة قد أنجزها‏.‏ ‏﴿‏وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ﴾
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب